Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog



Dans ce bled semi-aride, à la sebkha de zima, l'oiseau, vient admirer le paysage et vivre la tranquilité que lui offrent ces saisons pluvieuses de chemaia.
Quelle tranquilité!! se dit le flamant rose...
*******
***
*



tel un dromadaire

joyeux et solitaire
tel un martinet
léger et fasciné
par les hauteurs
les profondeurs
et que d'amour!!!
l'amour est art
l'art est folie
0670676977/0664118205
 


raffraichissez vous !! ;-)



Recherche

Archives

24 décembre 2009 4 24 /12 /décembre /2009 14:45

 

 تعريف مسبق

وسطى الأباخس أو الثلث من الخمس

IMGP4879.JPG
 

  الكتابة الأدبية حلم مع سبق الإصرار و الترصد                    

نص سردي:

معجــم ذاتي/1

باب الكلمات:

-       حذائي : يحلم حذائي بيوم محلي بدون غبار.

-       ذباب : يهاجمني الذباب في الطريق لأني أضع عطرا!

-       فضيلة: أمشي في الطريق فأنفرد بنفسي!

-       سياسة:أحاول تعلم فن التأخر عن المواعيد، فتلك سنة بلدتي!

-       اقتصاد: سأحرم على نفسي شراء الجرائد و الجلوس في المقهى!

-       دين: دينار قرشي و صلاة بيزنطية وفتوى لمسيلمة!

-       ثقافة: كوني حاذقة في طبخ المخاخ!

-       المراة : قيل "حواء أخرجت جدي من الجنة، ومونيكا ستخرج بيل من البيت الأبيض" يا لها من تهمة أزلية !.

-       ضحك: بزيز يتوسط لإنقاذ السيد اليوسفي عند "السيد" وزير الداخلية!

-       شعر:وزير داخلية دولة عربية:يأكل شعرا و يكتب بطيخا اسودا!

-       رواية:حكي-عن سلسلة من الرواة-فقال : قيل لي قول كثير، ولكن لم أسمع سوى طنين!

-       قصة: جلس وسط الفنجان وطلب قهوة فابتلعته ذبابة!

-       طباشير:اكتحلت السبورة ببياض الطباشير، فشيعوها إلى المزبلة!

-       قلم:كتب على جسدها وشما، لا تمحوه حرارة الحمام!

-       كتاب: اشتريت لزوجتي خاتم ماس و لطفلي دراجة، ولطفلتي حذاء بكعب عال، ولي كتاب "الحمار"!

-       كتابة : تلطيخ بحق بناء بحق!

-       خمرة:حلم كابوسي بطله بارمان يغتصب قنينة !

-       التراث: بقايا معظمها طريقه إلى المتحف أو...*

-       الفلسفة:ليست أسئلة، وإنما هي أسئلة مفتوحة لأجوبة دقيقة!

-       العلم: نزوة بشرية لتلبية حاجة ما!

-       الرحلة:مسرحية مرتجلة يشارك فيها الجمهور ؟

-       المسرح : حياة يومية مرموزة!

-       الغناء: بعض تجارة، بعض حضارة!

-       المدرسة:لعبة الكبار لتدجين الصغار(هذا ماسيقوله الصغار عندما يكبرون)!

-       السوق : لصوصية مقننة!

-       حكومة: عصابة مقننة!

-       كرة القدم: قدم اغلى من مخ.

-       التلفزة:كذب بالألوان.

-       الإذاعة كذب عبر الأثير.

-       الانتفاضة دماء كان يمكن أن تكون مدادا للتاريخ، لكن كتبوا بها الخيانة.

-       السيجارة: عدوة أحببتها ثلاث عشر سنة.

-       القراءة:بلية جميلة مستعصية العلاج.

-       مطلب سياسي: نحن الموقعين أسفله نطالب بإحداث وزارة خاصة بالواد الحار.

باب الأسماء :

-       منيف: روائح نفط منبوذة، وصورة رجل غائب اسمه(متعب الهذال) وحفيد يحفر على صدر الوطن كلماته!.

-       محفوظ: ثرثرة ستين عاما في عوامة اسمها مصر!

-       العروي:قناص يحمل بندقية بلا رصاص!

-       هلسا:ثلاثة وجوه لرجل قتله العشق.

-       حنا مينة: شيخ عربي في بحر عربي بلا اسماك.

-       إلياس خوري: وجوه بيضاء في زمن أغبر.

-       سحر خليفة:تلميذة الحياة اليومية التي لن تشيخ.

-       فيروز: حمامة من العصور الحجرية، تحمل رسالة إلى كل الأزمنة.

-       نزار قباني: النرجسية المبدعة .

-       مارسيل: عناق حار في زمن سيبيري!

-       ماجدة: رقصة غجرية مخضبة  بالدبكة .

-       جبرا:طفل يملك بئر العشاق.

-       عبد الناصر:"خطأ تاريخي ...نحبه!

-       السادات: تاريخ خاطئ ...لا نحبه!

-       غيفارا:عاشق بثلاثة وجوه:السيكار-الكتاب-و الوطن الأكبر.

-       بوش:مجرم عالمي معترف به دوليا!

-        بنبركة:تاريخ اغتالته الكتب الصفراء.

-       عمر: شهيد خانه بعض الرفاق بوضعهم لصوره في واجهة "المرسيدس".

-       مونا صير: نورس يقتات على صدره أطفال أنزا.

-       بزيز: حلم مغربي مهرب!

-       عرفات : شيخ بأحلام طفل.

-       ونوس: رجل قتلته أفكاره الجميلة الساخطة!

-       درويش: عائد إلى وطن بدون أحمد الزعتر.

-       القسام: ثائر في غير زمانه.

-       حيدر حيدر:لغة رسولية و مضامين إنسانية

-       مظفر:عازف لحن "ما أوسخنا ونكابر"

-       بوزفور:سندباد السرد العربي

-       بلند الحيدري: بورتريه شيخ يغازل حبيبته قرب مدفأة في زمن الموت

-        كونديرا: سيد التفاصيل المتوجة

-       ماركس: حلم تاريخي أو تاريخ حالم

-       غرامشي: حين يتحول السجن إلى خزانة ثقافية باذخة

باب الأماكن:

·        الشماعية: خطأ جغرافي تنبت فيه طحالب نتنة

·        تزنيت: محطة مسموح فيها بشرب الجعة و المغازلة ودفن الثقافة.

·        مراكش: قالوا للسياحة،وقلت للمعرفة

·        الرباط: حافلتان أو أربع ساعات للدراسة، وثلاث سنوات من تخمة القراءة

·        سلا:جنون العصر قبل جنون البقر

·        تيفلت: قصة حب عابرة

·        اكادير:سوقي الشهري،امرأة،كتب و جرائد

·        آسفي: قبل التلوث،في زمن السردين،مررت من هناك فتعلمت دروسي الأولى في القراءة و الحب

·        البيضاء: غواية الإرهاق و التيه

·        طنجة: زيارة سياحية للسوق الداخلي،وفشل قصة حب مغشوشة

·        تطوان: ليلة المبيت في حافلة الرحلة

·        الفنيدق: زمن الغش المهرب

·        سبتة:وقوف على طلل عصري

·        الجديدة: مدينة النوارس التي تدون قصص الحب الصيفي

·        المقهى: مكان يسرق نقودي ومع ذلك أحبه

·        السينما: ضحية زمن الأطباق المقعرة وذكرى ظلام جميل

·        طرابلس الغرب: صحراء بلون اخضر وشلة أصدقاء.

·        إسرائيل: سرقة مع سبق الإصرار و الترصد

                                                                              يتبع

Partager cet article

Repost 0

commentaires