Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog



Dans ce bled semi-aride, à la sebkha de zima, l'oiseau, vient admirer le paysage et vivre la tranquilité que lui offrent ces saisons pluvieuses de chemaia.
Quelle tranquilité!! se dit le flamant rose...
*******
***
*



tel un dromadaire

joyeux et solitaire
tel un martinet
léger et fasciné
par les hauteurs
les profondeurs
et que d'amour!!!
l'amour est art
l'art est folie
0670676977/0664118205
 


raffraichissez vous !! ;-)



Recherche

Archives

15 octobre 2010 5 15 /10 /octobre /2010 01:16

فتحت علبتي لألحظ عنوانا جديدا يحمل اسم بنعيسى الحاجي، وعكس ما يقع عندما أتلقى رسائل لا أعرف مصدرها، رحبت بالرسالة قبل أن أفرأها. ورخبت بالكاتب بعد أن جمعني به حب لال زيمة زينة التحزيمة:

 

الحاجي بنعيسى ولد سيدي سعيد

كان ليه الهادي بنعيسى مريد

من مكناس تطرد التلميذ

وتحزم بقربة سيدي سعيد

هو ينفخ وكرش اللي طردو تزيد

حتى لحقوه لمخازنية وسلمو ليه ولسيدي سعيد

 

ارجع الهادي بنعيسى ومن قربتو يمص

القربة تتفش وكرش اللي طردو تنقص

 

شايلله آلهادي بنعيسى شايلله آسيدي سعيد

وانت يالحاجي يا بنعيسى مرحبا وزيد وزيد

                                           محمد الزاكي من عشاق الحرف

 

 

بنعيسى الحاجي – مكناس

منتدى مطر

 

  1. 1.     غــادي نزور صحابي
    عشاق الحرف
    الزجالين

    الشماعية
    رحلة رقم
    21
    1

    ونا ف طريقي لمدينة الشماعية
    فكرت وجاني ف البال
    باللي صحابي والفوا بيـا
    وحتى أنا عجبني لمقـام
    ف تراب اليوسفية
    وسبحان الله
    لفراق شحال كان صعيب
    بصدق وفـاء ومحبة
    الأخ ناقوس المهدي
    تكلم وﮜـال ليـا
    أخي الرائع السي بنعيسى
    أشكرك جزيل الشكر على هذه الالتفاتة
    التي خصيت بها اليوسفية
    وان كانت المدة وجيزة والمرور خفيفا
    من على هذه الربوع .
    على العموم نشكرك من صميم قلوبنا
    ونرافقك في بقية زيارتك
    لباقي ربوع الحاضرة الحمرية
    والتي تشكل الشماعية
    أقدم مركز حضري في قبيلة احمر
    حيث كانت مقر المراقب الفرنسي
    والمراكز الإدارية المختلفة
    لوقوعها على الطريق الرئيسية
    بين أسفي ومراكش
    والأخ المسودي عبد الفتاح
    ودعني بسلام عزيز
    وليـا ﮜـال :
    سي بنعيسى ما سخينا بيك
    و لكن راك مازلت قريب راك غير في الشماعية
    و أنت في الشماعية لا تنس أن تسلم على
    الزجال ادريس بلعطار
    صاحب ديوان "عيوط أم هاني"
    و الباحث مصطفى حمزة
    صاحب الكتب التاريخية
    " مدرسة الأمراء بمدينة الشماعية"
    " و "
    الحاج محمد التهامي الأوبيري
    عالم موسوعي من بلاد أحمر
    و كتابه الأخير الذي صدر قبل شهرين
    " صلحاء بلاد احمر "
    وكنت ف المشية غادي ب لمهل
    خطوة خطوة
    ونّيت الحال كان قريب
    ما كاين علاش ف المشية
    نزرب أكثـر
    /// ـــــ ///
    يتبع

 

  1. 1.     غــادي نزور صحابي
    عشاق الحرف
    الزجالين

    الشماعية
    رحلة رقم
    21
    2

    وكنت ف المشية غادي ب لمهل
    خطوة خطوة
    ونيت الحال كان قريب
    ما كاين علاش ف المشية
    نزرب أكثـر
    ودرت لصاحبي ب لوصيَه
    دخلت مسلم لبلاد احمر
    طالب ضيف الله
    لرجال لبلاد والأوليـة
    بحيرة زيما كانت قصدي
    فيها حطيت رحلي
    بنيت الخيمة وطلقت جمالي

    وشحال كان جميل ذاك المنظر
    ماء وتراب
    وشمس حارة وسخونة
    حتى هي مزينة لمقـام
    والنخل داير بها لونـُه منعنع اخضر
    زادها رونق وجمالية
    ونا جيت نزور بلاد احمر
    نحيي ونسلـّم
    على كل من فنـّان
    مسكون بالحرف بحالي
    انثـى وذكـَر
    مولوع بفلاحة لكلام
    كل غرس ضارب لـُه حسبَة
    ومعلـّم لـُه لوكـَر
    الهيتي ، لعروبي ، لمزوﮜـي ، الموال
    السلامات والبرولـة
    ومصنف لعيوط
    المرساوي ، الحوزي ، الملالي ، الحصباوية
    الزعرية ، الحوزية ، الجبلية ـ الغرباوية ، والملالية
    وعيوط أم هاني
    للزجال
    ادريـس بلعطــار
    ف مهرجان زرهون لقيتـُه
    وتكلمت معـَه
    ونحيي بسلام وافي
    الأخ يوسف الديان
    ونبلغ سلامي
    لكل زجالـَه و زجال
    هكـذا وصاني
    الأخ المسودي عبد الفتاح
    وعليهم حكا ليا بكلام جميل
    وذكرهم بالسْمِيَة
    الباحث مصطفى حمزة
    صاحب الكتب التاريخية
    " مدرسة الأمراء بمدينة الشماعية "
    والحاج محمد التهامي الأوبيري
    عالم موسوعي من بلاد احمر
    صدر لـُه كتاب ف هاذ لأيام
    سمّــاه
    " صلحاء بلاد احمر"
    /// ــــ ///
    يتبع

 

Partager cet article

Repost 0
Published by zaki - dans Horizons
commenter cet article

commentaires