Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog



Dans ce bled semi-aride, à la sebkha de zima, l'oiseau, vient admirer le paysage et vivre la tranquilité que lui offrent ces saisons pluvieuses de chemaia.
Quelle tranquilité!! se dit le flamant rose...
*******
***
*



tel un dromadaire

joyeux et solitaire
tel un martinet
léger et fasciné
par les hauteurs
les profondeurs
et que d'amour!!!
l'amour est art
l'art est folie
0670676977/0664118205
 


raffraichissez vous !! ;-)



Recherche

Archives

23 juillet 2007 1 23 /07 /juillet /2007 18:43
سي عزوز و القايد


جا الراجل
عند سي عزوز يتمايل
مهلوك ومريض
داه غليض
مافقهوه طبة

لمْرة تبات عساسة
وهو يعاني من قلة لوناسة
يخاف تقل لكياسة
والنعناع يهبل ويزيد لهيه
ويفوت امَاليه

ويجي يسوَل
يلكْى كْلب مراتو تحول
فهمتو ولاَ نطول؟

سبّبْ ليّ آ الطّالبْ
خايفْ نرْفدْ القالبْ
ونولّي دفّة
يتخطّاوني الرّعاوين

قرْقوشْ مرْقوشْ
حضّرْها يا شمْهروشْ
هزّو الضّرْ على هذ البرْهوشْ
ودّوه لذاك البرْ

من لعْفارت نحكم على سبعة
زيدهم امهم الضبعة
خرجو من القرعة
ونمونْهم حتى للشبْعة

لحجاب ديرو في الما
بيّتو تحت النجمة
ومع لفجر
عوم بيه وتبخر
راك ترجع ذكر
ونتسالك الدبيحة

ارجع كبّور
للخيمة يتبختر
بالفاكية قرابو معمّرْ
غدّا النّصيْريّة تتبخّر
ومع امْهاني يقصّر
الله يجازي سي عزوز

في الماء دار لحجاب
وتحت النجمة بات يا لصحاب
كبور يتمنى النفْس
تخرج من الحبْس
وتزهى ليام

ومع لفجر
عام كبور وتبخر
امهاني تسوّك وتعكّر
وتتسنّى الذكرْ
الحبة والبارود
من عند سي عزوز

داز النهار اللّول
كبور على سلاحو تهوّلْ
لفقيه اللي نتسنّاو برْكْتو
كايشْطح في الجّامع ببلْغتو
دارها سي عزوز
ما غيَز سبوب
عياني بالكذوب
ولد المكْلوب
ما يفكني معاه غير القايد

جا سّي عزوز يتسلّت
حادر راسو ما تلفّت
حاضر نعمْ آسْ

انت تحكم على لعفارت سبعة؟

أيّه نعم آسْ
وامهم ديك الضبعة

نبغي نشوفهم يا الطالب
نعرف المعقول من الكاذب


في الصباح عندك يكونو
كل واحد بلونو
وشوف آش تدير


وفي الصباح على النبّوري
كْدام بيرو القايد وكْف
ما ترعّد ما قفْقفْ
ما تلعتم ما تلف
قدّم ليه سبعة ولادو و احْلف

 والله يا سيدي
اللي عندو هذ العفاريت سبعة
ومونتو قليلة
ما يلزموش يخدّم الحيلة

والمال بلا رجال
لرجال بلا مال
المخ كبير والفلوس قلال
كيف تدير يا سعادة القايد؟

ضحك القايد
من النكتة ولا لغدايد
وكْال ل عزوز
نوض فحالك
دّي ولادك

علّمهم يخدْمو
لا تندم ويندمو

طريق الدجّال
ولهبال
كاتعلم الخطفة ولكسل
ويلا رجعتي عندي نعلّقك

من طرائف سي عزوز
   23/07/2007  


Partager cet article

Repost 0
Published by mohamed - dans Contes du bled
commenter cet article

commentaires