Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog



Dans ce bled semi-aride, à la sebkha de zima, l'oiseau, vient admirer le paysage et vivre la tranquilité que lui offrent ces saisons pluvieuses de chemaia.
Quelle tranquilité!! se dit le flamant rose...
*******
***
*



tel un dromadaire

joyeux et solitaire
tel un martinet
léger et fasciné
par les hauteurs
les profondeurs
et que d'amour!!!
l'amour est art
l'art est folie
0670676977/0664118205
 


raffraichissez vous !! ;-)



Recherche

Archives

22 avril 2010 4 22 /04 /avril /2010 05:20

L'amour qui a été

 

Plie tes tapis, printemps ...

Ecoule-toi

Celui dont tes fleurs étaient jalouses

n'est plus là

 

S'est-il pris dans un labyrinthe sans choix!?

S'est-il éteint sous un quelconque toit!?

Ou seulement, s'est volatilisé dans les bois!?

 

Tes couleurs printemps, devenues sombres,

Recherchent-elles son ombre!?

Dénoncent-elles l'été!?

Pleurent-elles l'amour qui a été!?

Ou simplement, la succession des saisons!?

 

                             zaki

                             Chemaia

                              22/04/2010 

 

 

Repost 0
Published by zaki - dans Sabkhazima
commenter cet article
22 avril 2010 4 22 /04 /avril /2010 05:08

في رثاء حبيب كان

 

اجمع يا الرّبيعْ الْوانكْ

  وتهلّى

لحبيب اللّي غارْ منْ اخدودو نوّارك

فرّدْ وْ ما ولّى

زين اكلاموحنْ من اشدى اطيارك

وبه ما تبلى

حرْ دمعو ابردْ من ويدانكْ

طار وْ علّى

ما يتساوى نحلكْ بدبّانكْ

لعسل احلى

 

 

الشماعية

 22/04/2010

 

 

Repost 0
Published by zaki - dans Sabkhazima
commenter cet article
12 mai 2009 2 12 /05 /mai /2009 00:29

 

 

 

الطيور

 

سبحان خالق الطيور شلاّ علْ لشكالْ

وكلّ وانفاعو واسلاحو علْ لعدى قتّالْ

شي اسلاحو في منقارو وشي اعلى مخالبو عوّالْ

وانواع امخالبهم وامناقرهم واحياله اشحالْ

وكلّ دورو في الدنيا محسوب عند العقّالْ

اللّي اتْركْ نبتة ولاّ طير في الدنيا اقطعْ احبالْ


نبدى بالنسرْ لمنقّي الغابة للجيفة وكّالْ

وْ لغراب وكّالْ الشّياطة فْ لوْطى والجبال

وْ برّارج منقي لحصايد من لحناش الطوالْ

و بلهدهد منقّي لفلاحة ودورو فعّالْ

والباز الفادﮔ ، الكدري ولحمام الجوّالْ

والغرنوﮔ لمنقي الضْيا بعناﮔو فْ لوْحالْ

ولحمام اللّي العب دور في ازمان لْبْرة نقّالْ

واحداقة لحجل و ازواق الطوس ما يتشرى بمال

و موكة لمنقية لخرب من السم والفار ودورها كمّالْ

وْ شلاّ اطيور كانت واتركها الزمان والرجالْ

وحيّرني بليامون بزواق ريشو ودورو نحّالْ



وْ طيْرا ابڴرْ لمنقية الوحش مع طير الوروارْ

وبشْرنْضي لمهرّسْ اغلالة بذاك المنقارْ

وخادم الجنانات وتغرادها مع لبكارْ

وبو اعميرة لمنقّي لبلاد من الزلازم والفارْ

وطيور شلاّ مْلقحة لشجار

وسحْة اللّيل من طيور الليل ما هي طير ما هي فارْ

 

الحاج امحمد صبلا

الشماعية 11/05/2009

 

Repost 0
Published by zaki - dans Sabkhazima
commenter cet article
14 avril 2009 2 14 /04 /avril /2009 02:53


**********


Repost 0
Published by zaki - dans Sabkhazima
commenter cet article
26 mars 2009 4 26 /03 /mars /2009 03:41

Fleurs de notre printemps


**********


 



**********




**********



**********


**********


**********




**********




**********




**********




**********




**********


**********


**********


***********


**********


***********
Repost 0
Published by zaki - dans Sabkhazima
commenter cet article
6 mai 2007 7 06 /05 /mai /2007 03:02


**********

آ الشتى...

آلشتى... تا تا ... تا تا
مالكي ما تصبي
خافي من ربي
وسقي الأرض العطشانة

آ الشتى... تا تا... تا تا
يا بتي مالكي ما تصبي
خافي من ربي
وسقي لبهايم اللكحانة

آ الشتى... صبي... صبي
راه اولادك في قبي
فيهم الكمح و الشعير
للبهايم و النمل والطير
اوليكم وليا حتى أنا

آ الشتى ...صبي...صبي
ينزل الغيث
يكبر الزرع
ويجواد الضرع
وتفرح هي ونفرح أنا

و آ الشتى ديال مولانا
راه السبولة عطشانة
الصحيحة عيانة
لبهايم دلهانة
و العقول تلفانة

وآ الشتى...صبي...صبي
خلي الرحمة تنزل
لقلوب تغسل
يدور لعقل
و يزول الدل
وتفرحي يا لال ونفرح أنا

و آ الشتى ...تا تا ...تا تا
صبي...صبي...صبي
راه ولادك في قبي
ولا علموك تكذبي
على الأرض و عليا حتى أنا

صبي ...غا ...صبي
خليني نفرح في قلبي
الصباح احصاد
ولعشية دراس
و في الليل فراجة مع ولاد الناس

من بعد لعشى وصلاتو
وليدات الدوار وبنياتو
الراجل و عيالاتو
الخو و خواتاتو
و العاشق و اهلياتو

و الدك دك دك
راس لعدو يدكدك
نفورو عليه البلبولة
والرامي عينو كحلة
منيشة في السبولة

و غير صبي يا الشتى
صبي ...صبي
راه ولادك في قلبي
راه امك تجري و تطيح
راه اباك اداه الريح

ولد الدوار
06/05/2007
س01و03د


Repost 0
Published by mohamed - dans Sabkhazima
commenter cet article
27 avril 2007 5 27 /04 /avril /2007 00:58
Repost 0
Published by mohamed - dans Sabkhazima
commenter cet article
7 septembre 2006 4 07 /09 /septembre /2006 18:58
wa hallal ah! wa hallal ya douib!!!

**********

**********
L'audelà d'une voix (2)
Le vieux loup

Maître loup à l'affût d'une proie
dores et déjà il savait qu'il manquait de droit

Tu es trés vieux maître loup
helàs! c'est vrai mais, que faire du gout

Bon, tu peux te désister de cette tâche
ça, je ne peux admettre serais-je un lache?

Tu as eu tord maître, ne serait-il plus fort?
j'y connais je veux éssayer mon sort

Si tu perds en voulant la gloire
 c'est le risque du métier à faire valoir

Mon vieux, tu deviens dingue?
être dingue rend la vie plus longue

Maître loup se jetta sur sa victime
 trop faible d'en faire repas intime

Trop tôt lacha prise
se laissa aller confus sous la brise

Maître loup
18/05/1995
Repost 0
Published by mohamed - dans Sabkhazima
commenter cet article
7 août 2006 1 07 /08 /août /2006 18:38

 


**********

رباط شاكر: معلمة أثرية وروحية بإقليم آسفي.

    المصطفى حمزة  

 

 


  يعتبر رباط شاكر ـ إلى جانب رباط الشيخ أبي محمد صالح، ورباط أكوز... ـ من بين المآثر التاريخية والروحية التي يزخر بها إقليم آسفي، وهو يكتسي أهميته من تاريخ تأسيسه، وفن عمارته، والدور التاريخي الذي قام به في تاريخ الإقليم بصفة خاصة، وتاريخ المغرب بصفة عامة، كمنطلق لنشر وتثبيت الإسلام بالإقليم، ومقاومة البرغواطيين، وتعزيز التيار الصوفي الإسلامي... وكذا الاهتمام الذي حظي به من طرف السلاطين العلويين.   
يعتبر رباط شاكر ـ إلى جانب رباط الشيخ أبي محمد صالح، ورباط أكوز... ـ من بين المآثر التاريخية والروحية التي يزخر بها إقليم آسفي، وهو يكتسي أهميته من تاريخ تأسيسه، وفن عمارته، والدور التاريخي الذي قام به في تاريخ الإقليم بصفة خاصة، وتاريخ المغرب بصفة عامة، كمنطلق لنشر وتثبيت الإسلام بالإقليم، ومقاومة البرغواطيين، وتعزيز التيار الصوفي الإسلامي... وكذا الاهتمام الذي حظي به من طرف السلاطين العلويين. 
    فأين يقع هذا الرباط؟ ومن هو شاكر الذي ينسب إليه؟ ومن هو مؤسسه الحقيقي؟ وأخيرا ما هي الأدوار التي قام  بها هذا الرباط؟      

 

          
       يقع رباط شاكر بمنطقة أحمر بإقليم آسفي، بجماعة سيدي شيكر ( نسبة إلى شاكر) على الضفة الشمالية لوادي تانسيفت، في منطقة سهلية ممتدة... تتميز بوفرة مياهها ( وادي تانسيفت وروافده) ونباتاتها المتنوعة... وكثرة روابيها ونقاوة جوها... تشبه القيروان حيث مسجد عقبة إلى اليوم.

      وهو يعد واحد من بين رباطات نشأت على هوامش المناطق الساحلية التي كانت تحتلها قبائل بورغواطة، وهو في الأصل، من أقدم المساجد بالمغرب أسسه شاكر، ونسبته إلى عقبة خاطئة.  
 
    فمن هو شاكر؟ وما سبب اختياره تأسيس مسجده بهذه المنطقة؟ 
    هو شاكر بن عبد الله الأزدي، حسب ابن عذارى، ومن أتباع عقبة الذي دخل المغرب سنة 62 ـ 63 ﻫ، ومن بين جماعة تركهم عقبة بالمغرب، ليعلموا الناس القرآن وشعائر الدين، ويضيف صاحب السيف المسلول « وقد خلفه عقبة على المساجد لما ذهب من المغرب » ذلك أن عقبة هو الذي نشر الديانة الإسلامية بالمغرب الأقصى... وأسس المعاهد الدينية، كمسجد نفيس الذي لا يزال بعض آثاره موجودة بموضع مدينة نفيس، ومسجد ماسة الشهير وغيراهما.  

       وهكذا يلاحظ بأن استقرا شاكر بمنطقة أحمر الحالية وتأسيسه لمسجده بها، كان لرغبته في تعليم الناس أمور دينهم، والإشراف على المساجد التي أسسها عقبة، والتي تعتبر منطقة أحمر بحكم موقعها الإستراتيجي منطلقا لمراقبتها، إضافة إلى كون المنطقة كانت تعتبر من الأمصار، وهو ما يؤكده لنا السلاوي بقوله:«... وإن بقي القليل منهم يعني [ العرب الفاتحين الأوائل] به [ يعني المغرب] فإنما كانوا يسكنون الأمصار دون البادية ويسكنون القصور دون الخيام...» كما يؤكده لنا اكتشاف إنسان إيغود (HOMME D'IGHOUD) بالمنطقة الغربية القريبة من مكان استقرار شاكر بجبل إيغود، سنة، 1962 على يد الباحث الفرنسي الأستاذ اينوشي (ENNOUCHI)، وتأكيد الباحث هوبلان (HUBLIN) سنة 1986 على أن عمر إنسان ايغود يتراوح مابين 80 ألف و125 ألف سنة.
 
       وهكذا يتبين بأن المنطقة التي يوجد بها رباط شاكر اليوم، كانت في السابق آهلة بالسكان، وكانت معطياتها الطبيعية ملائمة للاستقرار بكثرة مياهها... ونباتاتها... وحيواناتها بما فيها غزال دوركاس ... 
 
      ومن هنا تكون هذه العوامل مجتمعة، هي المفسر لاستقرار شاكر بالمنطقة وبناء مسجده بها، لكي يرشد ويدل الناس على التعاليم الإسلامية الحقيقية، وهو دور شاق وصعب... ورغم ذلك فقد نجح شاكر في تحقيقه، ودليلنا على ذلك أن التابعين له والذين تركز الإسلام في قلوبهم، اتخذوا رباطه كمنطلق لمواجهة البرغواطيين الذين كانوا قد ظهروا بإقليم تامسنا ( الشاوية حاليا )، وامتدت حدودهم الجنوبية حتى شملت أقاليم دكالة، وعبدة، وغيرها من الأراضي الحوزية جنوب آسفي ونواحي مراكش.         وكان السبب في مقاومتهم كونهم يتبعون نحلة مخالفة لشعائر الإسلام، وأنهم أرغموا سكان المنطقة المسلمين على التدين بديانتهم.                                  
                مسجد سيدي شيكر بإقليم آسفي

        ومن هنا كانت مقاومة هذا الرباط لهم، باعتبار أن مهمته كانت نشر الإسلام، وتثبيته في أوساط المصامدة وغيرهم، وقد ظل يقوم بذلك الدور إلى أن تم القضاء على البرغواطيين في عهد الموحدين. 

        فمن هو مؤسس رباط شاكر؟  

        فالمعلومات الواردة في كتاب التشوف، الذي حققه الأستاذ الجليل أحمد التوفيق، تفيد بأن باني رباط شاكر، هو يعلى بن مصلين الرجراجي... وأنه انطلاقا منه غزا البرغواطيين عدة مرات... هذا عن التأسيس، فماذا عن الأدوار التي قام بها هذا الرباط؟  

        فأول الأدوار كما أشرنا إلى ذلك سابقا، هو نشر الإسلام وتثبيته في المصامدة.

         وثانيها: وقوفه في وجه البرغواطيين إلى أن تم القضاء عليهم في العهد ألموحدي. 

        وثالثها: أنه كان مكانا لاجتماع صالحي المغرب، ولاسيما في شهر رمضان من أجل ختم القرآن، حيث كانت منابر الوعظ من أجل نشر الإسلام.

        ورابعها: أنه كان من بين المراكز التي أنشأها الشيخ أبي محمد صالح، من أجل استقبال الحجاج الوافدين، وتمد المسافرين بالمساعدات...

        وتظهر قدسية وأهمية هذا الرباط في تاريخ الإقليم والمنطقة بصفة خاصة وتاريخ المغرب بصفة عامة، حين نتعرف على الصالحين والأولياء الذين زاروه أو درسوا به في القرن 6 ﻫ ـ 7 ﻫ / 12 م ـ 13 م، اعتمادا على ما ورد في كتاب التشوف، وهم كثيرون، نذكر منهم:

        * أبو زكرياء يحيى بن موسى المليجي... من تلامذة أبي عبد الله الذي كان بتالغت، ومن أشياخ عبد الخالق بن ياسين، من أكابر الأولياء،... كان يحج في كل عام وتواترت عنه عجائب الكرامات، وهو دفين رباط شاكر حسب رغبته.

       * موسى بن وركون... كان يخالط القوم ويتردد على رباط شاكر.

       * أمينة بنت ميمون الدكالي، أصلها من مكناس، ونزلت في الجانب الشرقي من مراكش وبه توفيت عام 595 ﻫ، ودفنت خارج باب الدباغين، وكانت من الأفراد، وقد زارت رباط شاكر، وقالت أنه حضر معها في تلك السنة ألف امرأة من الأولياء.         

       * عيسى بن موسى مراكشي، خالط عددا من رجال التشوف، وكان يتردد على رباط شاكر ورباط آسفي.

       * أبو العباس أحمد بن إبراهيم الأزدي.

      * أبو عبد الله محمد ابن موسى الأزكاني، أصله من أزكان، واستقر أخيرا بصفرو ومات بعد 590 ﻫ، وكان من الأفراد والأكابر، وعند توبته ساح في طلب الصالحين برباط شاكر وغيره... 

      * أبوعلي عمر ابن عمران السمائلي نسبة إلى بني سما يل، الذين كانوا على ساحل البحر من دكالة جهة رباط طيط، من كبار المشايخ وكان فقيها.

 * وكذلك عيسى بن موسى، الذي كان معه [ يعني أبو علي عمر ابن عمران ] برباط شاكر.                                            

 * ومنهم امرأة مجهولة صالحة زارت رباط شاكر عام 603 ﻫ، وهي عجوز تسكن بحومة باب أغمات من مراكش.

 * أبو وزاغا ر تيغاوت ابن علي المشنزائي ( أبو سهل نور بن علي )، دفين أولاد عمران من دكالة البيضاء، من كبار المشايخ وكان رجلا صالحا ذا حكم تؤثر عنه.

 * الفقيه أبي إبراهيم بن يغمور.

 * أبو عبد الحق بن عبد الله.

 * أبو محمد تيلجي ابن موسى الدغوغي، من كبار المشايخ من أهل بلد بني دغوغ من دكالة وبه مات عام 605 ﻫ، وقد عمر 120 سنة، وكان واعظا برباط شاكر، في وقت لا يصعد منبر جامع شاكر إلا الآحاد. 

 * أبو محمد عبد الله ابن عثمان الصنهاجي المعروف بالزرهوني، من العلماء بطريق التصوف حافظا لأخبار الصالحين، أدرك ابن حرزهم، وأبا يعزى، وغيرهم من صالحي المغرب.

 * أبو مهدي وين السلامة بن جلدا سن الدغوغي المدعو بأبي مهدي الغوث، من بلد بني دغوغ من دكالة، كان من كبار المشايخ المرشدين له معرفة بالفقه والعلم، وقد بلغ مقاما لا يبلغه إلا الأفراد، وبلغت كراماته مبلغ التواتر.

 ومن لأقواله: « لا تكتموا عن إخوانكم ما تشاهدونه من الكرامات وحدثوهم بها، فتحببوا لهم طاعة الله » توفي رحمه الله حوالي الستين وخمسمائة وقبره مزارة عظيمة ببلد كشكاط، حوز آسفي من بلد حمير، يقام عليه موسم في كل سنة. 

 وعموما امتاز رباط شاكر بطابعه الحربي، ووظائفه الدينية... والروحية، مما جعله محط اهتمام سلاطين المغرب، وإذا كنا لا نتوفر على ما يثبت لنا اهتمام بعض السلاطين، فيكفي بالنسبة للسعديين، أنهم أقاموا بالقرب منه زراعة قصب السكر، وأنشئوا المصانع لصناعته.      

 وبالنسبة للعلويين، يذكر الناصري أن السلطان سيدي محمد بن عبد الله لما انقلب راجعا من ( الصويرة ) إلى حضرته بمراكش « فاجتاز في طريقه برباط شاكر وهو من مزارات المغرب المشهورة. وكان مجمعا للصالحين منذ قديم الزمان... فلما مر
به... أمر بتجديد مسجده وحفر أساسه وتشييده...»

أما السلطان مولاي الحسن الأول ( ت 1311 ﻫ / 1893 ) فكان يزور هذا الرباط كثيرا، وأكثر زياراته كانت على طريق الخفاء، أراد بها التعبد والانزواء عن الضوضاء والجلبة.

 وفي عهد الملك محمد الخامس، طيب الله تراه، تعالت أصوات العلماء مستشفعة لدى جلالته ليأمر بإصلاح جديد لهذا الرباط، وبالفعل طالت يد بعض الإصلاح رباط شاكر على يد القائد العربي بن الكوش، وأصبح من ضمن المآثر التاريخية بالمغرب.            

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                

 أما المغفور له الملك الحسن الثاني، عالم الملوك، فقد كان دأبه توجيه توصياته إلى عماله بالانتباه إلى هذا المقام، لأنه من مآثرنا التاريخية، بل هو من أقدم الآثار التاريخية بهذه الديار الإسلامية.

 وهاهو أمير المؤمنين صاحب الجلالة، الملك محمد السادس أعزه الله يصدر تعليماته، في سنة 1425ﻫ / 2004، اقتفاء لأثر أسلافه السلاطين الأشراف، بالانكباب على جعل سيدي شيكر معلمة روحية يعتد بها على المستوى العالمي، حيت سيتم ترميم المسجد، والقيام بتنقيبات أ

 

 

Repost 0
Published by mohamed - dans Sabkhazima
commenter cet article
27 juin 2006 2 27 /06 /juin /2006 16:40

عود البرواگ او لحداگة


**********


مقتطفات حول الشماعية


تقع الشماعية في مفترق طريقين مهمين:


الطريق الرابطة بين مراكش شرقا وآسفي غربا.
وبذلك فهي ممر أساسي بين البحر، عبر ميناء آسفي
والحوز والأطلس الكبير عبر مراكش.

 وهي واحدة من ثلاث طرق أ ساسية تربط بين الدار البيضاء وأكادير،
ومن ورائهما الشمال والجنوب والوسط.

ولعلها أنسب هذه الطرق لعبور الشاحنات الكبرى الوطنية والدولية
(التي تزايد عبورها للشماعية). فبالإضافة الى كونها تنقص ب 70 كلم
عن الطريق الرابطة بين الدار البيضاء و أكادير عبر مراكش؛
فهي الطريق الأساسية بين دكالة وسوس.

وهي أكثر رواجا من الطريق الرابطة بين الدار البيضاء و أكادير
عبر سبت كزولة، لصعوبة الطريق بين الصويرة و أكادير(ممر طابوكة).
وتعرف الشماعية تزايدا في مرور أعدادالأجانب،
بل والتوقف على بعض مقاهي حي لاكار،
وهو مايمكن أن يعطي بعدا سياحيا،
خصوصاإذا علمنا أن منطقة أحمر تتوفر علىمناطق مصنفة وطنيا وعالميا:

+ سبخة زيمة مصنفة من طرف معاهدة رامسار كمنطقة رطبة ذات أهمية عالمية؛

+ جبل إيغود، الذي يعرف تزايدا في الأبحاث الأركيولوجية(إنسان ايغود، رأس النمر...)

+ محمية سيدي شيكر أو شاكر، والتي تضم غزال دوركا المهد د بالإنقراض.

وتعتبر الشماعية، حاضرة قبائل أحمر التي تعتمد في
اقتصادها
على الفلاحة الموسمي

ورعي الأغنام بالأساس
لكن بتوالي سنوات الجفاف منذ السبعينات من القرن الماضي،
 عرفت المنطقةهجرة نحو الخارج في ما يسمى بظاهرة لحريك.
كما عرفت هجرة داخلية باتجاه مختلف المدن المغربية عموما،
وباتجاه الشماعية على الخصوص.
فتضاعف بذلك عدد سكان الشماعية
في الفترة الممتدة بين 1971و2004
بنسبة % 389ًًََ

لينتقل من 5611نسمة سنة 1971ليصل
الى 21859نسمة سنة 2004

وبذلك تصبح الشماعية ثالث تجمح سكني في الإقليم بعد اليوسفية وآسفي.

إلا أن الرتبة الثالثة في الإقليم من حيث عدد السكان
لم يواكبها نمومماثل في التجهيزات الأساسية أو التنظيم العمراني
لاستيعاب هذه الزيادة من جهة، و للحفاظ على الشروط الصحية
وجمالية المدينة من جهة ثانية.
فقد تراكمت الزيادات السكانية في المركز،
وفي أحياء هامشية ذات بناء عشوائي، تناثرت حول المركز، أهمها:

الحرش، الحمداني، دوار الخير، دوار الجديد، دوار البرد الهرايا،
الدرب الجديد،
العنق، المسيرة2 ، عزيب بالمكي...

مراكمة بذلك عددا من المشاكل، همت مختلف القطاعات الحيوية
بالمدار الحضاري للشماعية، نوجزها في ما يلي:

1- قطاع التطهير الصحي:

+ بلغت نسبة التغطية بالمركز 80% بشبكة
طولها 32990 متر طولي ، تحتاج إلى التجديد والترميم.

بينما ظلت الأحياء الهامشية مغيبة في هذا المجال .

2 - قطاع الطرق:

وقد تم إنجاز حوالي 13كلم بينما تبقى حوالي 3 كلم
في طور الإنجاز.وذلك من شبكة مجموعها حوالي38 كلم.

3- قطاع الكهرباء:

و بلغت نسبة التغطية حوالي98%،
حسب المذكرة حول الوضعية الاجتماعية والاقتصادية لبلدية الشماعية أبريل2006 .

4 - قطاع الماء الصالح للشرب:

وبلغت نسبة التغطية بالمدينة بين 70%إلى75%أي
(4000 دار) حسب نفس المصدر





نوارة الكرموس، جميلة المنظر، عظيمة الفائدة



Repost 0
Published by mohamed - dans Sabkhazima
commenter cet article